الإمارات العربية المتحدة

تسوق الإمارات العربية المتحدة نفسها في المنطقة على أنها مركز اقتصادي آمن وتقدمي بفتح فروع لجامعات دولية دائعة الصيت، فضلاً عن متحف اللوفر، في تناقض صارخ مع واقع حقوق الإنسان في البلاد.

فحرية الرأي والتعبير مقيدة للغاية بسبب التشريعات الصارمة، كقانون  مكافحة الجرائم الإلكترونية ، وقانون مكافحة الجرائم الإرهابية وقانون العقوبات، مما قلص مجال عمل المجتمع المدني. يواجه المدافعون عن حقوق الإنسان والمعارضون السلميون أعمالا انتقامية قاسية بسبب نشاطهم، وغالبا ما يتعرضون للاحتجاز التعسفي. كما يُمارس التعذيب بشكل منهجي للحصول على اعترافات تُستخدم فيما بعد كأدلة وحيدة في المحاكمات التي تنتهي معظم الأحيان بإصدار أحكام سجنية قاسية.

على المستوى الإقليمي، تتبنى الإمارات نهجًا تدخليًا في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، حيث عززت تواجدها في مناطق واسعة جنوب البلاد، وأصبحت تسيطر على الميناء والمطار ونقط التفتيش العسكرية وبعض مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية.