اختفاء سائق الأجرة العراقي زياد الجنابي منذ 22 نوفمبر 2019

اختفاء سائق الأجرة العراقي زياد الجنابي منذ 22 نوفمبر 2019

في 22 نوفمبر 2019، إختفى سائق الأجرة زياد الجنابي بعد أن كان يقود ركابه إلى المظاهرات في ميدان التحرير ببغداد. ولم تكشف السلطات بعد عن مصيره ومكان وجوده الحالي.
آخر التحديثات
30 يناير 2020: منّا لحقوق الإنسان والمركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يناشدان التدخل العاجل للجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري.
23 نوفمبر 2019: العائلة تقدم شكوى في مركز شرطة بغداد، لكن بلا جدوى.
30 أكتوبر 2019: إختفاء الجنابي بالقرب من ميدان التحرير ببغداد.

في 22 نوفمبر 2019، كان يقود زياد الجنابي ركابه إلى ميدان التحرير ببغداد الذين كانوا في طريقهم للمشاركة في المظاهرات. ونتيجة لذلك، أختفي الجنابي ويعتقد أنه اختطف من قبل الميليشيا لتوفير الخدمات للمتظاهرين. في اليوم التالي، تقدمت عائلة الجنابي بشكوى جنائية في مركز شرطة بغداد.

في الآونة الأخيرة، تم الإبلاغ في بغداد عن عدد متزايد من عمليات الاختطاف على أيدي قوات الأمن والميليشيات العراقية، التي تعمل بإذن من الحكومة العراقية أو دعمها أو قبولها أو موافقتها، وهي تشير إلى وجود نمط من حالات الاختفاء القسري التي تستهدف المتظاهرين السلميين المناهضين للحكومة.

في 30 يناير 2020، ناشدت منّا لحقوق الإنسان والمركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب التدخل العاجل للجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، حيث لا يزال مصير الجنابي ومكان وجوده مجهولين.