اختفاء أب وابنه، شوهدا في سجن الحاير بالرياض

اختفاء أب وابنه، شوهدا في سجن الحاير بالرياض

في 18 أغسطس 2019، اختفى المواطنان القطريان علي جار الله وابنه عبد الهادي، البالغان على التوالي 70 و 17 سنة، في مدينة الهفوف بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، حيث كانا يزوران أقاربهما. بعد أيام قليلة على اختطافهما ، أُبلغت أسرتهما بشكل غير رسمي بأنهما محتجزان في سجن الحاير بالرياض، وأفرج عنهما في 1 نوفمبر 2019.
آخر التحديثات
1 نوفمبر 2019: السلطات تفرج عن علي ناصر علي جارالله و ابنه عبدالهادي.
30 أغسطس 2019: فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاختفاء القسري أو غير الطوعي يطالب السلطات السعودية بتوضيح مصير علي ناصر علي جارالله وابنه عبدالهادي علي ناصر علي جارالله ومكان تواجدهما.
22 أغسطس 2019: منا لحقوق الإنسان تطالب بتدخل فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاختفاء القسري أو غير الطوعي.
21 أغسطس 2019: العائلة تتلقى مكالمة تفيدها بأن علي وعبد الهادي محتجزان في سجن الحاير.
18 أغسطس 2019: الأب والابن يختفيان في مدينة الهفوف.

في 15 أغسطس 2019 ، سافر علي جار الله وابنه عبد الهادي إلى المملكة العربية السعودية لزيارة أقاربهما في المنطقة الشرقية. دخلا البلاد بتصريح عائلي صادر عن السلطات السعودية.

في 18 أغسطس 2019، اختفيا في مدينة الهفوف. وبعد ثلاثة أيام، في 21 أغسطس، تلقى أحد أقاربهما مكالمة من شخص زعم أنه رآهما في سجن الحاير بالرياض. وقال إن الرجلان اختطفا في 18 أغسطس على أيدي رجال يرتدون ملابس مدنية.

بعد توصلهما بهذا الخبر قام الرجلان الذان زارهما علي وعبد الهادي  بالتقصي عن مصيرهما ومكان وجودهما لدى أجهزة الأمن والشرطة في الهفوف والرياض، لكن بلا جدوى. كما ذهبوا إلى سجن الحاير للاستفسار عنهما، لكن السلطات أنكرت اعتقالهم واحتجازهما. وأفرج عنهما أخيرا في 1 نوفمبر 2019.