احتجاز المحامي والحقوقي المصري هيثم محمدين منذ 12 مايو 2019

احتجاز المحامي والحقوقي المصري هيثم محمدين منذ 12 مايو 2019

اختفى هيثم محمدين في 12 مايو 2019 بعد القبض عليه في مركز شرطة الصف في الجيزة الذي قصده تلبية إثر توصله باستدعاء. ظهر مجددا أمام نيابة أمن الدولة، التي وجهت إليه اتهامات تتعلق بالقضية رقم 741 لعام 2019، وأمرت بحبسه احتياطيا لمدة 15 يومًا. ويقبع حالياً بمعزل عن العالم الخارجي في معسكر لقوات الأمن المركزي على الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية.

في 12 مايو 2019 ، استُدعي محمدين إلى مركز شرطة الصف في الجيزة بشأن التدابير الاحترازية الصادرة ضده في القضية رقم 718 لعام 2018، وهي القضية التي اتهم فيها في 19 مايو 2018 بـ "مساعدة منظمة إرهابية على تحقيق أهدافها "و" الدعوة إلى مظاهرات غير قانونية ". أدانت العديد من الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة ملاحقته في هذه القضية في رسالة ادعاء مشتركة و بيان  سلطت فيه الضوء على "استهداف السلطات المصرية المنهجي للمدافعين عن حقوق الإنسان".

اختفى محمدين بعد حضوره لمركز شرطة الصف في 12 مايو 2019. في 13 مايو، نفى ضباط الشرطة في مركز شرطة الصف في البداية احتجازه ، ثم اعترفوا لاحقًا بوجوده في المركز لكنهم منعوا أسرته ومحاميه من حقهم في زيارته أو الاتصال به.

في 14 مايو 2019 ، قدم ضباط الشرطة في مركز شرطة الصف تقريرًا إلى النيابة العامة بشأن عدم التزام محمدين بالتدابير الاحترازية في القضية رقم 718 لعام 2018. وضع محمدي في الحجز في مركز الشرطة و لم يُمنح لا هو ولا محاميه الحق في قراءة التقرير أو الطعن فيه. وبعد أن أعادت النيابة العامة التقرير إلى مركز شرطة الصف دون اتخاذ أي قرار بشأن القضية ، قدم ضباط الشرطة التقرير إلى النيابة العامة للمرة الثانية في 15 مايو.

في 16 مايو، رآه العديد من زملاء بالصدفة أثناء إحضاره إلى نيابة أمن الدولة. اكتشفوا أن محمدين كان يحاكم في قضية أخرى - رقم 741 لعام 2019 - بتهمة "الانضمام إلى جماعة إرهابية". استجوبه المدعي العام حول "نيته المشبوهة" في قيامه بالدعوة إلى الاحتجاج أو التظاهر خلال كأس إفريقيا للأمم المقبل، وهي اتهامات نفاها محمدين. أمر المدعي العام باحتجازه قبل المحاكمة لمدة 15 يومًا، والذي تم تجديده في وقت لاحق عدة مرات. ثم نُقل محمدين إلى معسكر قوات الأمن المركزي على الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية ، حيث يُحتجز حاليًا. لم تتمكن عائلته ومحاميه من الاتصال به أو زيارته حتى الآن.

في 19 يوليو 2019 ، أرسل العديد من المكلفين بولايات في إطار الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة رسالة ادعاء مشترك إلى السلطات المصرية ، معربين عن قلقهم فيما يتعلق بمقاضاة محمدين والخلط بين الاحتجاجات العامة السلمية والإنتقاد مع الإرهاب.

آخر التحديثات

28 نوفمبر 2019: النيابة العامة تستأنف أمر المحكمة ، مما أدى إلى إلغاء الأمر.
27 نوفمبر 2019: أمرت محكمة جنايات القاهرة بالإفراج المشروط عن محمدين.
19 يوليو 2019: أرسل العديد من المكلفين بولايات في إطار الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة رسالة مشتركة إلى السلطات المصرية فيما يتعلق بقضية محمدين.
29 مايو 2019: منا لحقوق الإنسان تدعو إلى تدخل عدة من المكلفين بولايات الإجراءات الخاصة في الأمم المتحدة.
16 مايو 2019: هيثم محمدين يمثل أمام نيابة أمن الدولة، التي وجهت له التهم وأصدرت أوامره بوضعه رهن الاعتقال السابق للمحاكمة لمدة 15 يومًا. نقل إلى معسكر قوات الأمن المركزي على الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية.
14 مايو 2019: ضباط الشرطة يقدمون تقريراً إلى النيابة العامة يدعون فيه عدم التزام محمدين بالتدابير الاحترازية.
13 مايو 2019: في البداية، انكر ضباط الشرطة احتجازه ثم اعترفوا بوجوده في مركز شرطة الصف لكنهم يمنعونه من حقه في تلقي زيارات أو الاتصال بالعالم الخارجي.
12 مايو 2019: استدعاء محمدين إلى قسم شرطة الصف في الجيزة، واعتقاله ثم اختفتاءه.

حالات مماثلة