أثارت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إبان الاستعراض الدوري الشامل للمملكة العربية السعودية عددا من المسائل منها عقوبة الإعدام وحرية التعبير وحقوق المرأة والحرب في اليمن.

الطالب يوسف الغريري في عداد المختفين منذ أن اعتقله جنود عراقيون في 2013

الطالب يوسف الغريري في عداد المختفين منذ أن اعتقله جنود عراقيون في 2013

آخر التحديثات

في 24 ديسمبر 2013 ، كعادته غادر يوسف الغريري، طالب يبلغ من العمر 19 سنة، منزله على الساعة 12 ظهراً  متوجها إلى مدرسته. فقام ضباط من الفرقة 17 من الجيش العراقي بالقبض عليه قرب بيته،. في نفس اليوم، استفسرت والدة الغريري عن مصيره ومكان وجوده لدى فرع الفرقة السابعة عشر في المحمودية، مع ذكر اسمه الكامل. فأكد لها الحراس أنه محتجز بالمكان. ثم طلبوا من والدة الغريري العودة في وقت لاحق ظهر اليوم وجلب ملابسه وغذائه. لكن عند عودتها، نفى ضابط المخابرات المسؤول عن أمن اللواء احتجاز الغريري هناك.

اختفاء شقيقين منذ اعتقالهما في محافظة ديالى عام 2015

اختفاء شقيقين منذ اعتقالهما في محافظة ديالى عام 2015

آخر التحديثات

في 16 يناير 2015عند حوالي الساعة 1:30 صباحًا، قام أفراد من الأسلحة والتكتيكات الخاصة (SWAT)  يرتدون الزي الأسود بمداهمة منزل أحمد العبيدي في بعقوبة، على مرأى ومسمع الجيران، وقبضوا عليه رفقة شقيقه أكرم العبيدي، ثم أجبروهما على ركوب سيارات رسمية وأخدوهما إلى مكان مجهول.
تخضع قوات الأسلحة والتكتيكات الخاصة (SWAT)  لوزارة الداخلية.
بعد أسبوع من القبض على الشقيقين، أبلغت أسرتهما الشرطة عن اختفائهما في بعقوبة لكن دون جدوى. ولا يزال مصير أحمد ومحمد ومكان وجودهما مجهولين حتى الآن.

اختفاء أربعة طلبة منذ حملة الاعتقالات التي عرفها مخيم الإسحاقي للاجئين في عام 2015

اختفاء أربعة طلبة منذ حملة الاعتقالات التي عرفها مخيم الإسحاقي للاجئين في عام 2015

آخر التحديثات

22 يونيو 2015 ، في سياق الحرب ضد داعش، فرت عائلات الخضير ودهام من الفرحاتية في محافظة صلاح الدين بالعراق ولجؤوا إلى مخيم الإسحاقي.

اختفاء قاسم محمد بريسم العبيدي على يد قوات الأمن العراقية منذ ديسمبر 2006

اختفاء قاسم محمد بريسم العبيدي على يد قوات الأمن العراقية منذ ديسمبر 2006

آخر التحديثات

في 27 ديسمبر 2006 ، كان قاسم العبيدي يقود سيارته شمالاً باتجاه بلدة بعقوبة. ولما وصل إلى نقطة تفتيش الجورجية، أوقفته الشرطة الفيدرالية العراقية التي كانت تحرس الحاجز في ذلك الوقت.

كان قاسم يتحدث في الهاتف مع شقيقه حين إيقافه، فنزع أحد ضابط الشرطة هاتفه، فلما رأى صورة الرئيس العراقي السابق صدام حسين في خلفية الشاشة، صرخ في وجه وانقطعت مكالمته الهاتفية مع أخيه فجأة .