المغرب

على الرغم من تصديق المغرب على المعاهدات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان، لا زالت هذه الحقوق والحريات تعاني من القيود بفعل القوانين والسياسات المرتبطة بقضايا حساسة كمكافحة الإرهاب وأمن الدولة. ولايزال العمل جاريا بقانون الإرهاب الذي تم تبنيه عقب تفجيرات الدار البيضاء في مايو 2003 والذي يعرّف الإرهاب بشكل فضفاض ويقلص الضمانات القانونية.

وتشمل القضايا الحساسة الأخرى وضع الصحراء الغربية ونظام الحكم الملكي. كما أن الصحفيين والنشطاء معرضون لخطر الاتهام والملاحقة القضائية بتهم من قبيل "إهانة الملك" أو "المساس بالوحدة الترابية" بسبب منشوراتهم حول هذه المواضيع. لم يعد قانون الصحافة يتضمن أحكاماً بالسجن على المخالفات الصحفية، وفي المقابل يواصل قانون العقوبات تجريم مجموعة من الأعمال اللاعنفية المتعلقة بحرية التعبير.

ومن دواعي القلق؛ استخدام الشرطة وعناصر الأمن للقوة المفرطة لتفريق المظاهرات المنتقدة للحكومة أو تلك التي تطالب بتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المناطق المهمشة. ويتعرض النشطاء المشاركون في تنظيم المسيرات أو المظاهرات لسوء المعاملة والمحاكمات الجائرة.

اتصلوا بنا
information@menarights.org
تشريعات الدول

الدستور

ظهير شريف متعلق بمكافحة الارهاب (بالفرنسية فقط)

قانون متعلق بالوقاية من التعذيب (بالفرنسية فقط)

قانون العقوبات

قانون الصحافة والنشر (بالفرنسية فقط)

للمزيد...