في 5 يونيو 2021 وقعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر اتفاقية مصالحة مع قطر لتأكيد "التضامن والاستقرار" في قمة مجلس التعاون الخليجي التي أقيمت في منطقة العلا بالسعودية معلنةً بذلك إنهاء الحصار على قطر وإعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية وفتح المعابر بين هذه البلدان وقطر بعد عدة سنوات من الحصار فرضتها السعودية وعدد من حلفائها في 2017 على خلفية عدة ادعاءات منها أن دولة قطر "تدعم الإرهاب".

في 20 سبتمبر 2019 ، في بيان شفهي مشترك ألقته أمام مجلس حقوق الإنسان لاعتماد نتائج المراجعة الدورية الشاملة لدولة قطر ، أعربت مجموعة مكونة من 9 منظمات غير حكومية عن قلقها إزاء عدم قبول قطر بمجموعة من توصيات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المتعلقة بوضع العمال المهاجرين وعديمي الجنسية وحرية التعبير.

تلقت قطر خلال استعراضها في 15 مايو 2019، توصيات من 104 دولة، شملت تشريعات مكافحة الإرهاب وحرية التعبير والتجمع السلمي وحقوق المرأة وحقوق العمال المهاجرين.